قاعدة الملك عبد الله المؤسس

تقع قاعدة الملك عبد الله الجوية شمال شرق عمان وكانت تابعة لسلاح الجو الملكي عمان من عام 1922 حتى عام 1948. ثم تقاسم الفيلق الجوي العربي المنشآت حتى عام 1957 عندما سلم سلاح الجو الملكي البريطاني إلى القوات المسلحة الملكية الأردنية.

في عام 1948 تعرضت قاعدة الملك عبد الله الجوية لهجوم جوي خلال الحرب العربية/الإسرائيلية الأولى، وتعرضت مرة أخرى في حرب عام 1967.

قدم جلالة الملك عبد الله الأول أول أجنحة طيران للطيارين الأردنيين في عام 1951 في هذه القاعدة.

وكانت قاعدة الملك عبد الله الجوية أول قاعدة جوية تابعة للقوات الجوية الأردنية وموطناً لأول سربين مقاتلين عملياتيتين.

وفي عام 1952، تم بناء وتوسيع مدارج ومرافق جديدة من أجل تشغيل أسراب مقاتلة/برية. وفي 19 كانون الثاني/يناير 1954، افتتح الملك حسين رسميا المدرج الجديد بحلبة في حمامة محركيه.

كما كان المطار الدولي الرئيسي حتى عام 1982 مع تمديد المدرج في أوائل السبعينيات لاستيعاب الطائرات الكبيرة.

ومقر القيادة العامة للقوات الجوية هناك مع جناح واحد للرفع الجوي يتألف من الأسراب رقم 3 و 7 و 8 و 14 والسرب الملكي.

كما توجد هناك كلية الأمير فيصل التقنية، وجناح مروحيات الشرطة، ونادي الطيران الشراعي الملكي الأردني. مطار مدني وأكاديميتان جويتان ومنشأة تديرهما القوات الجوية - شركة الأردن لأنظمة الطيران (JAC)، التي تحافظ على C130s وشركة الشحن الجوي الدولية الأردنية (JIAC)، تشترك في هذه المرافق.